U3F1ZWV6ZTQ3NjQ1OTQ5NDQ1ODBfRnJlZTMwMDU5MTg0ODk0MzQ=

ازدهار الرأسمالية الاوربية خلال القرن 19 : الدرس الاول من مادة التاريخ


ازدهار الرأسمالية الاوربية خلال القرن 19

مقدمة


ساهمت الثورة الصناعية بمختلف تحولاتها في ازدهار النظام الرأسمالي في أوربا بالقرن 19. فما تعريف الرأسمالية؟ وما أبرز مظاهر ازدهارها في القرن 19؟ ثم ما أبرز أثارها على المجتمع الأوربي؟ 

I – أتعرف الرأسمالية وأهم مظاهر ازدهارها بأوربا القرن 19


الرأسمالية هي مذهب اقتصادي أو نظام اقتصادي واجتماعي، ظهر بأوربا يقوم أساسا على حرية ملكية وسائل الانتاج، وخلق السلع والخدمات من أجل الربح؛ وقد مرت من الرأسمالية التجارية، إلى الرأسمالية الصناعية ثم الرأسمالية المالية.
أدت الثورة الصناعية بأوربا، والمتمثلة في الاختراعات التقنية إلى ازدهار الرأسمالية الأوربية، حيث شملت الاختراعات التي انطلقت
من بريطانيا عدة مجالات، كمجال النقل والمواصلات (السفن البخارية، العجلات المطاطية، التلغراف الكهربائي..)؛ ومجال الطاقة والمعادن ( ظهور محرك ديزل..)؛ ومجال النسيج (الة الخياطة..)؛ والمجال الفني (اختراع التصوير بالألوان..).
 ساهمت الاختراعات التقنية التي ظهرت بدول أوربا الغربية في ارتفاع تطور إنتاج المواد الأولية (خاصة الحديد والبترول)؛ وهو ما أدى إلى وفرة العرض، بالتالي، تدني أسعار بعض المنتوجات.
 انتشرت بأوربا الغربية مجموعة من المناطق الصناعية، خاصة بإنجلترا وفرنسا وألمانيا، وشملت أنواع الصناعات أساسا الصناعة المعدنية والنسيجية والكيماوية. كما توطنت بها مناطق صناعية كبرى بالقرب من مناجم استخراج الفحم الحجري... 

II – أستخلص أثار الرأسمالية على المجتمع الأوربي خلال القرن 19 

1- شهدت أوربا نموا سكانيا سريعا

شهدت أوروبا الغربية لأول مرة الثورة الصناعية ثم التحول الديموغرافي، بدأ معدل الوفيات في الانخفاض في القرن التاسع عشر نتيجة لتطور الطب 9 ‰ وشهدت أوروبا الانفجار السكاني خلال القرن التاسع عشر نتيجة التحسن في مؤشر الزيادة الطبيعية التي نتجت عن الانخفاض الحاد في معدلات الوفيات ثم معدل انخفض النمو السكاني إلى حوالي 0.4٪ في أوروبا بسبب التغيرات الطبيعية في السلسلة الديموغرافية التي كنا على وشك وصفها في مراحلها المختلفة 10.
مع بداية القرن 19 تضخما سريعا في عدد سكانها بعد ارتفاع الإنتاج الفلاحي، وتحسن التغذية، وتقدم أساليب الوقاية والعلاج.
عرفت المدن الأوربية تضخما سريعا في عدد سكانها، بسبب توسع الأنشطة الحضرية، وهجرة البوادي، والتزايد الطبيعي.
انخفض معدل وفياتها بسبب تحسن ظروفها الصحية العامة مع إدخال الطب الحديث وخاصة الطب الوقائي ، في حين ظل معدل المواليد مرتفعا.

2 – عرفت أوربا تفاوتا طبقيا واضحا

عرف المجتمع الأوربي تباينا اجتماعيا واضحا بين طبقة بورجوازية حديثة غنية وطموحة، تتشكل من رجال الصناعة والمال، وطبقة بروليتارية تتعرض للاستغلال وتعيش ظروفا اجتماعية سيئة.
عملت الطبقة العمالية على تحسين ظروفها المعيشية من خلال تشكيل إطارات للدفاع عن مطالبها، فظهرت بأوربا النقابات، وحقت مكاسب اجتماعية مهمة.

خاتمة

لقد مهد تطور الرأسمالية بمراحلها خلال القرن التاسع عشر إلى ميلاد الامبريالية كحركة توسعية استعمارية.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق