recent
مستجدات

المغرب العربي: عناصر الوحدة والتنوع، الدرس الاول من مكون الجغرافيا، الثالثة اعدادي

 

 

المشاركة حق وواجب، ننتخب ممثلينا في مجلس المؤسسة، الدرس الأول من مكون التربية على المواطنة

مقدمة:

يعتبر المغرب العربي من بين التكتلات الجهوية العالمية، التي تتسم بمجموعة من الخصائص الطبييعة والبشرية المشتركة، وكذا المتنوعة. فما أهم هذه المؤهلات الطبيعية والبشرية المشتركة؟ وما هذه الخصائص المتنوعة؟

I – أتعرف المغرب العربي وحدة جغرافية طبيعية وبشرية مشتركة:

 1-  أصف مميزات وتشابه الخصائص الطبيعية لبلدان المغرب العربي:

* يقع تكتل المغرب العربي في أقصى شمال افريقيا، وتحديدا بين خطي العرض 15° و°37 شمال خط الاستواء، وخطي الطول°17 شرقا و°25 غربا؛ وهي منطقة جغرافية تضم خمس بلدان، وهي المغرب، موريتانيا الجزائر، ليبيا وتونس. تبلغ مساحتة المغرب الكبير حوالي 6 ملايين/كلم². 

يتميز بموقعه الاستراتيجي المطل على واجهتين بحريتين، حيث يحده شمالا البحر المتوسط، وجنوبا مالي والتشاد والنيجر والسينغال، وشرقا مصر وغربا المحيط الأطلنتي.

 * تتشابه الأشكال التضاريسية ببلدان المغرب العربي، حيث تمتد السلاسل الجبلية بالشمال (جبال الأطلس، الأطلس التلي)،يتخللها هضاب مرتفعة وبعض المجاري المائية.  كما توافق السهول المناطق الساحلية الضيقة (المجال الرطب)؛ أما باقي الأراضي الجنوبية فتنتشر فيه الحمادات و الرقوق والعروق الصحراوية باستثناء مرتفعات الهكار والتبستي في الجنوب الجزائري و الليبي.

 * تتعرض مجموعة بلدان المغرب العربي لنفس التيارات المناخية الغربية الرطبة بالشمال، حيث يسود المناخ المتوسطي، بينما تتلقى الكتل الهوائية الجافة والحارة بالجنوب، ويسود بها المناخ القاحل وشبه القاحل؛ أما بأقصى جنوب موريتانيا، فيسود المناخ شبه المداري الممطر صيفا.

2 - تتسم العناصر البشرية للبلدان المغاربية بالتشابه:

·           تتقاسم بلدان المغرب العربي عدة خصائص ديمغرافية، منها:

ü      تمركز معظم السكان في المناطق الشمالية والساحلية؛

ü      تقارب نسب الولادات والوفيات بأربع دول، باستثناء موريتانيا التي ترتفع فيها هذه النسب؛

ü      تقارب مؤشر التنمية البشرية، فيما بين دول المغرب العربي...

·         كما تجمع بلدان المغرب العربي  قواسم بشرية عدة كوحدة اللغة، ووحدة الدين، والتاريخ، والأعراف، والتقاليد، ووحدة المصير...

II - تتعدد مقومات التنوع بين دول تكتل المغرب العربي

* تلعب الظروف الطبيعية والبنية الجيولوجية دور أساسيا في تنوع وتوزيع الموارد الاقتصادية بين دول المغرب الكبير، حيث تزداد أهمية الفلاحة والفوسفاط والسياحة والثروة السمكية في المغرب وتونس، في حين، تتوفر الجزائر وليبيا على ثروات نفطية هائلة (الغاز الطبيعي والبترول)، بينما يشكل الحديد والثروة السمكية أهم الموارد الطبيعية بموريتانيا.

* يتيح التباين في الموارد الاقتصادية بالبلدان المغاربية إمكانية التعاون بين البلدان الخمس، حيث يمكن أن يزود كل بلد البلد الاخر بما يحتاجه من موارد، ويستورد ما يحتاجه، لبناء ما يعرف بالتكامل الاقتصادي.

خاتمة

تتعدد أسس الوحدة بين بلدان المغرب العربي، كما أن عناصر التنوع تمكنها من تحيق تكامل اقتصادي سعيا وراء وحدة دول المنطقة.

google-playkhamsatmostaqltradent