recent
مستجدات ساخنة

كيف نعالج مشكلا اجتماعيا من خلال شبكة معالجة، الدرس الثاني من مكون التربية على المواطنة



مقدمة:

يعاني المغرب كسائر بلدان العالم من عدة مشاكل اجتماعية، تعيق مساره التنموي. فما أهم هذه المشاكل الاجتماعية؟ وكيف أوظف شبكة لمعالجتها؟


I. تتعدد وتتنوع المشاكل الاجتماعية في المغرب


* يقصد بالمشاكل الاجتماعية تلك المواقف والسلوكات الخاطئة والمرفوضة، والتي تؤثر سلبا علىى المجتع، ما يتستوجب معالجتها والحد من مفعولها.

* يواجه المغرب عدة تحديات اجتماعية بمجال التنمية البشرية، حيث نجد:

  • ارتفاع نسبة الفقر حوالي % 8,2، (ما يشكل 2,8 مليون فرد سنة 2014)؛
  •  ارتفاع نسبة الأمية حوالي % 32 سنة 2014 (47.5% في الوسط القروي و22,6% في الوسط الحضري)؛
  • انتشار السكن الصفيحي والعشوائي الذي يحط من كرامة الإنسان؛
  • استفحال البطالة في صفوف الشباب؛
  • انتشار الرشوة، المحسوبية والزبونية؛
  • تشغيل الاطفال الصغار واستغلالهم؛
  • العنف ضد النساء...

II. اتدرب على تطبيق شبكة تقنية لمعالجة مشكل اجتماعية

1- أتعرف خطوات شبكة المعالجة


لمعالجة مشكل اجتماعي، نتبع خطوات شبكة المعالجة التالية:
  •  رصد المشكل الاجتماعي وتحديد نوعيته، وانتشاره، وامتداده الزمني..؛
  •  البحث عن المعطيات وجمع الوثائق من مختلف المصادر والمراجع و من البحث الميداني..؛
  •  تشخيص أسباب المشكل، وذلك بوصف المشكل، وتحديد عناصره، واستخلاص مسبباته وانعكاساته؛
  •  اقتراح الحلول الناجعة لمعالجة المشكل، بعد رصد الحلول الممكنة وتصنيفها قصد تنفيذها.

2 – أطبق شبكة معالجة على مشكل اجتماعي معين


(نشاط تطبيقي)

خاتمة


يعاني المجتمع المغربي من مشاكل كثيرة تهدد المجتمع برمته، ما يتطلب من الجميع التفكير والمساهمة في إيجاد الحلول الكفيلة للتخفيف منها في أفق القضاء عليها نهائيا.


google-playkhamsatmostaqltradent