recent
مستجدات

اسرائيل تحتفل بعيد العرش المجيد للمغرب بعد استئناف العلاقات

اسرائيل تحتفل بعيد العرش المجيد للمغرب بعد استئناف العلاقات 


من المقرر أن تضم مدينة ديمونا في دولة إسرائيل أنشطة وبرنامجا احتفاليا بمناسبة عيد العرش المغربي المجيد والذي يحتفل به يوم 30 يوليوز من كل سنة، وذلك بمشاركة رئيس الوزراء السابق لاسرائيل نتنياهو تحتضن مدينة ديمونا في إسرائيل برنامجا احتفاليا بمناسبة عيد العرش المغربي، بمشاركة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، وكذلك رئيس مكتب الاتصال المغربي بالعاصمة بتل أبيب السيد عبد الرحيم بيوض.

ومن المتوقع ان يشارك في البرنامج الاحتفالي، الذي يستعرض اهم إنجازات المملكة المغربية بالقيادة الرشيدة الملك محمد السادس، وايضا رئيس الجماعة اليهودية-المغربية بجهة مراكش-آسفي، بالاضافة الى رؤساء بلديات وجماعات حضرية بإسرائيل، فضلا عن أعضاء من الكنيست، ورجال دين، وحاخامات وشخصيات عامة.

في هذا الصدد، قال بني بيتون، رئيس بلدية او مدينة ديمونا، ورئيس منتدى تنمية المدن بإسرائيل، اوضح أن "هذا الاحتفال بعيد العرش، يأتي بالنظر إلى روابط العلاقات التاريخية المشتركة بين اليهود والمغاربة"، مضيفا في التصريح ذاته في احدى الجرائد الإلكترونية المغرببة، أن "أزيد مليون يهودي من أصل مغربي يعيش ويستقرون في دولة إسرائيل ومن حقهم الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة". يقصد عيد العرش العظيم.

من حهة اخرى، شكر عمدة ورئيس بلدية او مدينة ديمونا عاهل البلاد، الملك محمد السادس على قرار استكمال العلاقات بين دولتي المغرب وإسرائيل، وقال في هذا الصدد: "نحن نحب المغرب كثيرا، ولا يوجد يهودي يزور هذا البلد، ولا يتمنى أن يعود إليه مرة أخرى". واضاف في ذات السياق أن الإسرائيليين جمعاء فرحوا بل احتفلوا بإطلاق أول رحلة جوية تجارية بين البلدين. والتي يطمح الجميع لتحقيق الشراكات الاستراتيجية بين البلدين.

 اشار كذلك بني بيتون الى أن حضور رئيس الوزراء السابق الإسرائيلي إلى ان الاحتفالية التي تقام مساء اليوم الخميس، إلى جانب حضور شخصيات وازنة مغربية ويهودية متعددة، وكذلك رئيس مكتب الاتصال المغربي بدولة إسرائيل.

وعموما، فإن هذا الاحتفال الاستثنائي، يأتي في سياق اعادة العلاقات ببن البلدين، اذا يحتفل سياسيون إسرائيليون، وكذلك يهود مغاربة، اليوم الخميس، بالذكرى الثانية والعشرين ٢٢ لتربع عاهل المغرب الملك محمد السادس على العرش العلوي، خلفا للراحل الحسن الثاني رحمه الله.  السياق السياسي والاحتفال، يطبعه استكمال العلاقات الاستراتيجية بين العاصمة الرباط، وايضا تل أبيب، وإطلاق لأول وهلة رحلات جوية تجارية وسياحية لأول مرة بين البلدين.  
google-playkhamsatmostaqltradent